التغلب على القديم

فينتاج، إعادة تدوير، ريترو، أمور قديمة - مهما كنت تسميها، الملابس القديمة تعود لتصبح صيحة في عالم الموضة. بالإضافة إلى ذلك، أسعارها زهيدة، وصديقة للبيئة، وأنيقة جدّاً. ولكن الملابس هذه مصممة من مواد متغيرة جدّاً مع الوقت، والمنظفات ومزيلات البقع الحديثة لا تتلائم معها. لذا، لا ينصح رمي الملابس هذه في الغسالة فحسب مع باقي الملابس، بل بعضها يتطلب عناية خاصة. نتعرف اليوم إلى أشهر الأقمشة القديمة المستخدمة في الملابس وطرق العناية بها لإزالة البقع.

 

فسكوزي

إنّه النسيج الأولى الذي تم إنتاجه في أوائل 1900، وبينما لا يزال استخدامها شائع بمثابة مزيج، تراجع أدائه إلى حد ما كمادة أولية. المادة مصنوعة من الألياف من السليلوز، من لب الخشب وكان القماش المفضل لقمصان هاواي الشعبية في أربعينات وخمسينات أميريكا. من المهم قراءة العلامة على هذه الملابس قبل محاولة أي مزيل بقع كونها قد تكون حساسة جدّاً. لا تفرك كثيراً عند الغسيل، وتستخدم الماء الباردة دائماً.

الموسلين والقماش الجبني

هذه الأقمشة من نسيج القطن الناعم، والموسلين رقيق جدّاً أمّا القماش الجبني فأثقل. لا تزال هاتين المادتين تستخدمين في الملابس اليوم، ولكنها شهدت أوجها في الستينات والسبعينات. بسبب طريقة تصميمها، يمكن لهذه الأقمشة أن ترّق مع الوقت لذا من الضروري الإهتمام بها كثيراً عند غسلها. ينصح غسل الموسلين يدوياً بالماء الفاتر ومع مغرفة من فانيش لإضافتها إلى الماء، متأكدين من عدم فقدانها شكلها.

قماش الكريمبلن

إنّه قماش من تصميم الإنسان، من البوليستر الذي ينتج عنه ملابس ثقيلة مضادة للتجعدات وتحافظ على شكلها. إشتهرت كملابس جاهزة في الخمسينات والستينات. خسرت هذه المادة شهرتها في العقود الماضية مع تفضيل الناس للألياف الطبيعية مثل القطن، أو ألياف البوليستر الأخفّ. يسهل تنظيف هذا القماش على درجات أدنى من 40 حتى. من الضروي إتباع بقعة العناية بالملابس.